مونديال بدون إيطاليا أو البرتغال، “ملحق أوروبي” ناري للمونديال

بوابة المغرب الشرقي

مع انتهاء التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2022، تتجه الأنظار إلى مواجهات الملحق التي تقام في صيغة جديدة تعتمد لأول مرة، حيث يتنافس 12 منتخبا على آخر 3 بطاقات للتأهل عن أوروبا للحدث الكروي الأهم عالميًا.
أسفرت قرعة ملحق التصفيات الأوروبية عن مواجهة محتملة بين آخر بطلين لأوروبا، إيطاليا والبرتغال، من أجل مقعد بكأس العالم لكرة القدم 2022، بعد وقوعهما في مسار واحد أثناء سحب القرعة في زيورخ، الجمعة.
ووزع 12 منتخبا، 10 منها من أصحاب المركز الثاني، في دور المجموعات، على 3 مسارات يضم كل مسار 4 منتخبات، وتتضمن كل مجموعة مرحلتي قبل النهائي والنهائي.
وتخوض الفرق الأعلى تصنيفا، مباريات قبل النهائي على أرضها، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.


ويتأهل الفائز من كل مسار إلى النهائيات في قطر، مما يعني أن إيطاليا والبرتغال لا يمكنهما التأهل سويا إلى البطولة.
وتلعب إيطاليا، المتوجة ببطولة أوروبا هذا العام، والبرتغال بطلة أوروبا 2016، على أرضهما ضد مقدونيا الشمالية وتركيا على الترتيب في قبل نهائي الملحق.
وإذا فاز المنتخبان الكبيران، ستحظى البرتغال بقيادة كريستيانو رونالدو بأفضلية لعب نهائي الملحق على أرضها.
وسيشكل الفشل في التأهل ضربة كبيرة لإيطاليا، بطلة العالم 4 مرات، بعد فشلها في بلوغ النهائيات في 2018 حين خسرت في الملحق أمام السويد، في أول إخفاق لها خلال 60 عاما.
وقال مدرب السويد، يان أندرسون: “نجحنا في المرة السابقة ونفكر بالطبع في تكرار ذلك، رغم أن المهمة لن تكون سهلة أمام التشيك”.
وسجل قائد البرتغال رونالدو، هداف كرة القدم الدولية، في آخر أربع نسخ لكأس العالم، لكن فريقه يجب أن يتخطى تركيا أولا.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)