المغرب يستضيف أول مكتب إقليمي لمنظمة السياحة العالمية لإفريقيا

بوابة المغرب الشرقي/ متابعة

في نهاية الدورة الرابعة والعشرين للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية (UNWTO) التي عقدت في مدريد ، تم اختيار مدينة مراكش لاستضافة مكتب منطقة إفريقيا التابع لوكالة السياحة التابعة للأمم المتحدة.
وسيكون للمكتب القاري لمنظمة السياحة العالمية بمراكش مسؤولية تنسيق سياسات ومبادرات الدول الأعضاء في هذه المنطقة في مجال السياحة.
ويسند إليه دور “تشجيع الاستثمار السياحي والابتكار من خلال البناء على نموذج للتعاون بين الجنوب_جنوب مستلهما بروح الرؤية الملكية للعمل الأفريقي المشترك”.
وفي كلمة لها بمناسبة الافتتاح الرسمي، أكدت السيدة فاطمة الزهراء عمور
وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني على أهمية هذا الحدث الوازن، الذي يوفر أرضية للنقاش حول استراتيجيات التعافي.
كما ذكرت الوزيرة بتعبئة الحكومة المغربية، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من أجل حماية صحة المواطنين المغاربة والتخفيف من تداعيات الوباء على القطاعات الأكثر تضررا، لاسيما السياحة.
وعلى الرغم من المرونة والمناعة التي طالما أبان عنها القطاع، فإن الوقع غير المسبوق للأزمة الحالية يتطلب أكثر من أي وقت مضى، تعزيز التعاون بين منظمة السياحة العالمية ودولها الأعضاء من أجل استعادة ثقة المسافرين، المقاولات السياحية والمستثمرين.

وتميزت المشاركة المغربية بتتويج قرية سيدي كاوكي (إقليم الصويرة) كـ “أفضل قرية سياحية في سنة 2021”. وقد تم اختيار القرية الساحلية لسيدي كاوكي من بين أزيد من 170 ترشيحا مقدما من طرف 75 بلدا، حيث مكن هذا التتويج من مكافأة جهود المغرب الموصولة من أجل إيجاد وجهة مسؤولة بيئيا.
وقد عقدت عدة لقاءات بين الوفد المغربي وكبار الفاعلين السياحيين على هامش الجمعية العامة، من أجل التحضير للتعافي في المغرب.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)