المرصد الوطني للتنمية البشرية : 83.3٪ من الشباب المغربي غير راضين عن حياتهم.

بوابة المغرب الشرقي/ متابعة

معطيات صادمة كشف عنها تقرير المرصد الوطني للتنمية البشرية عن أوضاع الشباب في المغرب. حيث أظهر البحث أن 83.3٪ من الشباب المغربي غير راضين عن حياتهم لأسباب مختلفة ، منها ظروف السكن (71.3٪) وصعوبة العثور على عمل (81.3٪).
بشكل عام ، خلص تقرير المرصد الوطني للتنمية البشرية إلى أن مستوى معيشة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 29 سنة سيء بشكل عام ، “بسبب الصعوبات الكبيرة التي يواجهونها في العثور على عمل” ،”.

وتواجه هذه الفئة ، المقدرة بنحو 8.9 مليون نسمة عام 2019 ، العديد من الصعوبات في الوصول إلى سوق العمل ، حيث لا يتجاوز معدل نشاطها 42.2٪ ، بحسب إحصائيات عام 2019.

وبحسب بيانات تقرير المرصد الوطني للتنمية البشرية ، فإن معدل البطالة بين الشباب 15-29 سنة مرتفع ، حيث يصل إلى 24.9٪.
ويشير التقرير إلى أن الشباب ، وخاصة العاطلين عن العمل لفترة طويلة ، أو الداخلين الجدد إلى سوق العمل ، هم أكثر عرضة لأشكال مختلفة من الضعف ، وأن الانتقال إلى الحياة النشطة داخل صفوفهم لا يزال بطيئًا. ويتعلق هذا أيضًا بحديثي التخرج من الشباب الذين بلغت البطالة 26٪ في عام 2019.

إذا وجد الشباب المغربي صعوبة في العثور على عمل ، فإن وضع الشابات يكون أكثر خطورة ، حيث تصل نسبة البطالة بينهن إلى 35.4٪ مقابل 22٪ للفتيان ، ولا يتجاوز معدل نشاطهن 18.0٪ مقارنة بـ 65٪ للذكور

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)