تونس تحرج الجزائر وتؤكد مشاركتها في كأس إفريقيا لكرة اليد المقامة بالصحراء المغربية رغم ابتزاز النظام العسكري الجزائري لها.

بواب المغرب الشرقي

رغم المحاولات العديدة النظام العسكري عبر الاتحادية الجزائرية لكرة اليد يفشل في إقناع تونس بالإنسحاب من كأس إفريقيا لكرة اليد المقامة بمدينتي كلميم والعيون، خلال الفترة الممتدة 13 إلى 23 يناير 2022.

وشكل عدم خضوع تونس لرغبة النظام الجزائري في الانسحاب من التظاهرة الرياضية التي تنظمها المملكة المغربية بمدينة العيون صفعة قوية، خصوصا بعد تأكيد كينيا مشاركتها رغم المحاولات المتعددة بدون جدوى

وجد نظام “العسكر” بسبب هذا الانسحاب نفسه وحيدا منعزلا بهذا القرار الساذج داخل الاتحاد الإفريقي لكرة اليد، و يفشل مجددا في خلق ضج بسبب انسحابه

في وقت سابق كان الاتحاد الإفريقي لكرة اليد قد أعلن عن قائمة المنتخبات المشاركة في كأس أمم إفريقيا لكرة اليد، حيث ضمت المجموعة الأولى منتخبات مصر، تونس وأنغولا، فيما ضمت المجموعة الثانية منتخبات المغرب، الكونغو الديمقراطية والرأس الأخضر، أما المجموعة الثالثة فقد ضمت الغابون، غينيا ونيجيريا بينما ضمت المجموعة الرابعة كل من كينيا، الكاميرون والسنغال

لتنسحب الجزائر وحيدة مطأطأة الرأس .

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)