بسبب موجة البرد القارس العاملات الموسميات يتاخرن في الوصول إلى إسبانيا

بواب المغرب الشرقي

صرح المهنيون الإسبان إنهم ينتظرون وصول حوالي 12 ألف عاملة موسمية مغربية، برسم موسم الفراولة الحالي. 10 آلاف منهن سبق أن شاركن في مواسم سابقة. ويرتقب أن تصل المجموعة الأولى منهن قبل أواخر الشهر الجاري، لكن هناك احتمال انهن سيتأخرن في الوصول كما حصل العام الماضي، بسبب ظروف الوباء أو بسبب الحدود المغلقة من الجانب المغربي. كما يُنتظر أن تنضم إلى الموسميات المغربيات لأول مرة عاملات أخريات من أمريكا اللاتينية (الإكوادور والهندوراس).

و تنتظر مدينة ويلبا الأندلسية (أقصى جنوب غرب إسبانيا) أولى العاملات الزراعيات الموسميات المغربيات، لجني محصول التوت (الفراولة) الذي ينطلق موسمه أواخر الشهر الجاري. وبحسب تصريحات أصحاب ضيعات فلاحية، فقد تأخر وصولهن هذا العام بسبب الانخفاض الشديد في درجات الحرارة. ولذلك تأخر وصول هذه الفاكهة الحمراء إلى الأسواق، كما جرت العادة .

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)