المغرب وإسرائيل يعتزمان إنشاء مصنعين للطائرات المسيرة الحربية أحدهم قرب الناظور

بوابة المغرب الشرقي

كشفت تقارير إعلامية إسرائيلية، أن المغرب وإسرائيل اتفقا على إنشاء مصنعين على أراضي المملكة المغربية، متخصصين في صناعة الطائرات المسيرة الحربية.

وحسب ما نشره موقع “شيبارد ميديا” المتخصص في أخبار الدفاع، فإن المصنعين سيكون أحدهما بشمال شرق المغرب والآخر بجنوبه.

وأوضحت المصادر، أن المسيرات التي سيتم تصنيعها، سينصب التركيز فيها على خاصيتي الهجوم والمراقبة لجمع المعطيات عن بعد.

ذات المصدر قال بأن الطائرات المُسيرة “الدرونات” (الدرونز) والتي ستكون “ماركة مسجلة في المغرب” سيكون الغرض منها الهجوم والمراقبة قصد جمع المعلومات.

يتوقع أن التعاون المغربي الإسرائيلي لن يتوقف عند هذا الحد، وقد يشمل مجالات أخرى، أمنية وعسكرية خصوصا في الشقين التكنولوجي والصناعي.

كما أكد موقع “شيبارد” أمس بأن إسرائيل والمغرب اتفقتا أيضا على نسخ التكنولوجيا العسكرية الإسرائيلية بالمغرب للتصنيع الحربي، بعد أن تحصل الرباط على عدة معدات وآليات حربية الإسرائيلية لها صلة بوسائل الدفاع والهجوم في آن واحد.

وفي سياق متصل كشفت صحيفة الإسبانيول الإسبانية، أن المغرب تدارس نشر قواعد صاروخية إسرائيلية بالناظور وطنجة، قرب مدينة مليلية وسبتة المحتلتين.

وأكدت الجريدة أن المغرب يسعى لإبراز قوته العسكرية على مقربة من المدنتين المحتلتين مليلية وسبتة، وذلك عبر وضع هذه الصواريخ.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)