عامل اقليم تاوريرت يترأس اجتماع اللجان الاقليمية لتنمية البشرية

بوابة المغرب الشرقي

ترأس السيد العربي التويجر عامل إقليم تاوريرت يوم الجمعة 17 دجنبر 2021 ابتداء من الساعة الرابعة زوالا بمقر عمالة الإقليم اجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بحضور مختلف أعضائها، وقد خصص جدول أعماله لتتبع انجاز مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم تاوريرت برسم سنة 2021.
أكد السيد العامل على أن هذا الاجتماع يعتبر اللقاء السادس منذ انطلاق المرحلة الثالثة من ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعلن صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله عن انطلاقتها يوم 19 شتنبر 2018 والثالث برسم هذه السنة لتنزيل الأهداف والرؤية الجديدة المرتكزة على النهوض بالرأسمال البشري والعناية بالأجيال الصاعدة ودعم الفئات الهشة بالإضافة إلى اعتماد مقاربة جديدة تهدف إلى مواكبة الشباب حاملي أفكار مشاريع من أجل إحداث مشاريع طموحة ومبتكرة.
وفي هذا السياق تم تقديم عرض حول تتبع إنجاز المشاريع التي تمت المصادق عليها في إطار برنامج العمل لسنة 2021، وكذا الدراسة والمصادقة على بعض المشاريع والاتفاقيات التي تهم مختلف برامج المبادرة، حيث أن 20 وحدة للتعليم الأولي توجد في طور الانجاز (سيتم الانتهاء منها قبل متم هذه السنة) وتوفير منحة التسيير ل 15 وحدة دراسية التي تم إحداثها خلال سنتي 2019 و 2020 في إطار اتفاقية الشراكة المبرمة مع المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي التي عهد إليها التسيير هذه الوحدات.
وفي إطار نفس البرنامج ولتشجيع التفوق المدرسي، ومحاربة الأسباب الرئيسية للهذر المدرسي، تم اقتناء 10 حافلات للنقل المدرسي لفائدة التلميذات والتلاميذ المنحدرين من العالم القروي، ودعم عدد من الجمعيات المسيرة لدور الطالب، كما استفاد أزيد من 30 ألف تلميذة وتلميذ من المبادرة الملكية ” مليون محفظة”خلال هذه السنة.
أما فيما يخص مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة قصوى، فقد تمت برمجة ما مجموعه 24 مشروعا بغلاف مالي يقدر 4.8 مليون درهم ؛ منها 23 مشروع يهم تهيئة وتجهيز وتسيير مراكز الاستقبال وكذلك مشروع بناء مركز تصفية الدم بمدينة العيون سيدي ملوك.

ولغاية تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، تمت المصادقة على دعم 11 مشروع مدر للدخل بغلاف مالي يقدر ب 1.3 مليون درهم، كما تم إحداث منصة جديدة للشباب بجماعة العيون سيدي ملوك بهدف تقريب خدمات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
ولمواكبة شركاء المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليم، تم العمل على تنظيم 35 يوما تكوينيا هم مختلف المواضيع التي تعنى بإنجاح التنزيل السليم لمشاريع المبادرة في مرحلتها الثالثة، استفاد منها 330 شخصا منتمين لفئات مختلفة ( أجهزة حكامة، حاملي المشاريع، ومختلف شركاء المبادرة).
وقبل اختتام هذا الاجتماع تم التوقيع على اتفاقيتي شراكة:تتعلق الأولى ببناء وتجهيز مركب اجتماعي يسعى إلى تحسين الخدمات الاجتماعية للأشخاص المسنين “دار المسن” بمدينة تاوريرت بتكلفة اجمالية تقدر ب 6 مليون درهم تساهم فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ب1 مليون درهم، بينما تتكفل الجمعية الخيرية الإسلامية لرعاية المسنين بباقي المبلغ؛
-أما الاتفاقية الثانية فتتعلق بدعم تسيير  مـــركـــز الأشخاص المتشردين بالجماعة الترابية تاوريرت بدعم مالي من طرف المبادرة يناهز 50 000 درهم لإيواء المتشردين خلال الفترة الشتوية في إطار عملية “شتاء دافئ”.
وفي ختام هذا الاجتماع أكد السيد عامل الإقليم على أنه بالرغم من أهمية المشاريع المنجزة بالإقليم خلال هذه المرحلة، إلا أنه وجب بذل المزيد من الجهد ومواصلة العمل قصد تحقيق كافة مقاصد هذا الورش الملكي الكبير ، وتحقيق تنمية متكاملة ومتكافئة يستشعر ها كافة المواطنين .

مراسلة/رشيد شهبار

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)