جثة مغربي داخل “كيس قمامة” تستنفر الشرطة الفرنسية

بوابة المغرب الشرقي/ متابعة

عثرت المصالح الأمنية الفرنسية على جثة مغربي داخل كيس قمامة في مدينة “ميتز”، وعليه آثار عنف ظاهرة.

وذكرت مصادر إعلامية، أن الهالك يبلغ من العمر حوالي 50 عاما، ومن أصل مغربي، دون أن تحدد مسقط رأسه بالضبط.

وأضافت، أنه تم العثور على جثته في حالة يرثى لها، وآثار الضرب والجرح بادية بكل واضح على الجثة، وهو ما يبين أنه تعرض للضرب المفضي إلى الموت.

وأفادت، أنه تم نقل الجثة إلى قسم مستودع الأموات بأحد المستشفيات لإخضاعها للتشريح الطبي، ليبتين أن الوفاة ناتجة عن اعتداء ”عنيف”.

وقادت الأبحاث التي باشرتها عناصر الشرطة عن توقيف أحد الأشخاص ممن يشتبه في تورطهم بهذه القضية.

وجرى الاحتفاظ بالموقوف رهن تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، في انتظار تقديمه إلى العدالة من أجل المنسوب

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)