الملتقى الثاني حول تدويل المقاولات الصغرى والمتوسطة في 17 مارس المقبل بالناظور

بوابة المغرب الشرقي/ متابعة

تحتضن الكلية متعددة التخصصات بالناظور، في 17 مارس المقبل، الدورة الثانية للملتقى الوطني حول تدويل المقاولات الصغرى والمتوسطة واللوجستيك.

وتهدف هذه التظاهرة، التي ينظمها مختبر الدراسات والأبحاث متعدد التخصصات، والمقاولة وقانون الأعمال، وفريق البحث حول المقاولات الصغيرة والمتوسطة، إلى تعميق التفكير في طرق تعزيز تدويل المقاولات الصغيرة والمتوسطة، التي تضطلع بدور كبير في الدينامية الاقتصادية وخلق الثروة.

وأكد المنظمون أن هذا الملتقى يقترح جمع متدخلين من آفاق مختلفة (جامعيون ومؤسساتيون ومهنيون)، من أجل تبادل الآراء والنقاش حول هذا الموضوع ذي الراهنية الكبيرة، مشيرين إلى أن التنمية الدولية للمقاولات الصغيرة والمتوسطة تحمل مخاطر وفرص.

واعتبر المنظمون أن الإنجازات الدولية للمقاولات المغربية الصغيرة والمتوسطة، التي تمثل ما يقرب من 98 في المائة من النسيج الإنتاجي الوطني، “لا تزال ضعيفة للغاية”، مؤكدين أن هذا الوضع يتطلب نظرة ثاقبة وتفكيرا موضوعيا حول النظام العالمي الذي يحيط بنا والعلاقات القائمة بين شركاء المغرب، ولا سيما تركيا والصين والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي والدول الإفريقية.

وسيتم التطرق لعدة محاور بحثية للإجابة على مجموعة من الأسئلة المتعلقة بهذا الموضوع، وتسليط الضوء على المقاربة المتعددة الأبعاد التي تنبني عليه، بما في ذلك “تدويل المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة”، و”التدويل والتوازن في الميزان التجاري”، و”التجارة والتسويق الدولي”، و”الرقمنة في المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة والسوق الخارجية”، و”تمويل وتطوير المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة والتنافسية”.

كما سيتناول الملتقى مواضيع أخرى تتعلق، من بين أمور أخرى، بتدبير سلسلة التوريد، وتدويل المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، واللوجستيك الدولي، والتدبير المينائي، وصعوبة التدويل.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)