بايتاس… فتح الحدود رهين بتحسن الوضعية الوبائية بالمغرب

بوابة المغرب الشرقي

أكد مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، عقب الندوة الصحفية التي تلت انعقاد المجلس الحكومي، اليوم الخميس، إن فتح الحدود ليس بقرار سهل، مشددا على أن اتخاذ هذه الخطوة رهين بتحسن الوضعية الوبائية.

وكشف بايتاس، بطريقة غير مباشرة عدم حسم الحكومية في موعد فتح الحدود بعد 31 يناير الجاري، موضحا في تفاعله مع سؤال هل سينتهي العمل بقرار إغلاق الأجواء: “إذا تحسنت الوضعية الوبائية سيتم فتح الحدود”.

وقال في هذا الإطار “إن موضوع فتح الحدود لا يتعلق بقرار سهل تطبيقه، بل يتم بناء على قراءة دقيقة للمؤشرات الداخلية والخارجية، وحين تنتهي عملية الاستقراء يتم اتخاذ الإجراء الملائم”.
وأورد المسؤول نفسه، أن الوضع الوبائي في المغرب غير مطمئن، ففي الوقت الذي كانت تسجل فيه جميع أقاليم المملكة 100 حالة إصابة بكورونا في اليوم الواحد، أصبحنا خلال هذه الفترة أمام المئات، ناهيك عن وصول بعض الحالات إلى قسم الإنعاش بسبب عدم التلقيح، أو نظير عدم أخذ الجرعات المعززة من اللقاح.

وناشد بايتاس المواطنين من أجل الإقبال المكثف على التلقيح وإنهاء الحملة الوطنية في أقرب وقت ممكن لبناء مناعة جماعية قادرة على مواجهة الفيروس وحماية المنظومة الصحية وأقسام الإنعاش.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)