جهة الشرق.. رصد حوالي 1,5 مليار درهم لتأمين التزويد بمياه الشرب والسقي

بوابة المغرب الشرقي/متابعة

تم، على مستوى جهة الشرق، رصد غلاف مالي يناهز مليار و500 مليون درهم، في إطار برنامج استعجالي لمواجهة النقص الحاصل في مياه الشرب والسقي، وكذا تأمين تزويد الجهة بهذه المادة الحيوية.

وتتضمن عمليات البرنامج الاستعجالي، التي قدمت مؤخرا بمناسبة انعقاد دورة المجلس الإداري لوكالة الحوض المائي لملوية برسم 2021، على الخصوص، إنجاز الشطر الأول من السدود الصغرى والتلية (11 سد)، ودراسة جدوى إنجاز محطة تحلية مياه البحر بالناظور، بالإضافة إلى إنجاز دراسات قياس أعماق حقينات السدود بحوض ملوية.

كما تشمل هذه العمليات استغلال ما تبقى من مياه السدود لتلبية الحاجيات من الماء الشروب، وأشغال التنقيب عن المياه الجوفية لتقوية التزويد بهذه المادة الحيوية بكل من وجدة، تاوريرت وجرسيف، فضلا عن استغلال ستة أثقاب بصبيب إجمالي يبلغ 165 ل/ث لتزويد عاصمة الشرق والمناطق التابعة لها بالماء الصالح للشرب.

ويهم البرنامج أيضا استعمال مياه محطات الضخ مولاي علي لتزويد أقاليم الناظور، والدريوش، وبركان، والمراكز المجاورة في حالة الخصاص، وكذا إنجاز قناة بالضفة اليسرى لجر المياه لتزويد الناظور – الدريوش بالماء الشروب من سد مشرع حمادي بصبيب 1800 ل/ث، بالإضافة إلى إنجاز قناة بالضفة اليمنى لجر المياه من هذا السد مخصصة لتزويد ساكنة بركان-السعيدية-راس الماء، بالماء الشروب بصبيب 820 ل/ث.

وسيتم كذلك، في إطار البرنامج، إزالة ملوحة المياه الأجاجة بالطبقات المائية الجوفية بكل من بركان والناظور والدريوش، من أجل توفير صبيب إجمالي يبلغ 350 ل/ث، وكذا تجديد 70 كلم من قناة جر مياه الشرب من سد مشرع حمادي إلى وجدة.

يذكر أن الواردات المائية المسجلة بسدود حوض ملوية خلال فترة شتنبر – نونبر 2021، بلغت 161 مليون متر مكعب، بعجز يقدر بناقص 40 في المائة، مقارنة بمعدل الواردات (269 مليون متر مكعب).

كما وصل مجموع الإمدادات المائية من المركب الهيدرو – مائي محمد الخامس – مشرع حمادي، وكل من سدود الحسن الثاني، وواد زا، وتمالوت، ما يناهز 48 مليون متر مكعب.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)