عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ، تحقق مع برلماني بتهمة التزوير و استعماله

بوابة المغرب الشرقي / متابعة

أوقفت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أمس الأحد، برلماني   يشتبه تورطه في قضية تتعلق ب”بالتزوير واستعماله“.

وجاء توقيف المعني بالأمر، بناء على مذكرة بحث وطنية صادرة في حقه بسبب شكايات بدون مؤونة، تقدمت بها ضده شركة كبرى وأبناك.

وذكرت مصادر مطلعة، أن الأمر يتعلق بالبرلماني (ب.ص)، عن إقليم سطات، والذي تحقق معه عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة.

وأضافت أن النائب البرلماني تم توقيف بضيعة فلاحية نواحي مدينة سطات، وأنه يواجه تهما تتعلق ب”تبديد أموال والنصب والاحتيال“.

وأشارت إلى أنه حصل عن طريق النصب على ما يفوق عن 60 مليارا سنتيم، نصفها أموال من مؤسسة بنكية معروفة.

وحسب المصادر ذاتها، فان الأبحاث والتحريات المنجزة، تبين تورط المعني بالأمر في الإدلاء بشهادة إيجابية للكشف عن وباء كوفيد-19 مشكوك في صحتها، وذلك لتفادي الخضوع لإجراءات البحث القضائي.


وجرى الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر، وتحديد ظروف وملابسات وخلفيات ارتكابها.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)