جرسيف شركة بريطانية تعلن عن اكتشاف احتياطات واعدة من الغاز بمنطقة ڭرسيف

بوابة المغرب الشرقي / متابعة

كشفت الشركة البريطانية “Predator Oil & Gas” ، عن وجود احتياطات مهمة من الغاز الطبيعي في جرسيف، بجهة شرق المملكة، وذلك بعد مرور أيام عن إعلان اكتشافات واعدة في العرائش.

وأوضحت الشركة في تقرير، نشرته اليوم الخميس 13 يناير الجاري، أنها وفي إطار عملها المستمر توصلت الى اكتشاف احتياطات واعدة من الغاز تقدر كميتها ب 11 مليار متر مكعب.

وتأتي هذه الاكتشافات بعد تقييم مستقل لامتداد بئري “MOU-1” و “MOU-4″ بجرسيف.

وأكدت الشركة أنها في طور إجراء اختبارات تكميليةجديدة في غضون هذه السنة، وذلك لتأكيد الكميات التي تم تحديدها غي البئرين.

جدير بالذكر، أن الشركة البريطانية “Predator Oil & Gas” ، المتخصصة في التنقيب عن البترول والغاز الطبيعي، شرعت صيف السنة الماضية، في أشغالها المتعلقة بحفر الحقل الغازي “MOU 1” على مستوى إقليم جرسيف.

وكانت شركة “شاريوت” المتخصصة في التنقيب عن النفط والغاز، قال، الاثنين الماضي، أنها اكتشفت غاز آبارا للغاز في العرائش،، واصفة هذا الاكتشاف ب”المتجاوز للتوقعات” التي كانت لديها سابقا.

وقالت الشركة في بلاغ لها، إن هذا الاكتشاف الجديد سيجعل المملكة المغربية، من البلدان المنتجة للغاز أقرب إلى التحقق.

وأفادت، أن عملية الحفر والتنقيب التي قامت بها منصة “ستيان دون” في منطقة الحفر الثانية التي تقع قبالة ساحل العرائش، أو التي يُطلق عليها بـ”بئر أنشواز 2″ أدت إلى اكتشاف مخزون مهم للغاز يفوق ما تم اكتشافه في البئر الأول “أنشواز 1” في نفس الساحل بحوالي الضعف.

وكشفت أن التوقعات تشير إلى وجود غاز على مساحة 100 متر، وذلك أكثر مما تم اكتشافه في منطقة الحفر الأولى التي أظهرت المعطيات السابقة إلى وجود الغاز على مساحة 55 متر فقط.

الى ذلك، وصف “أدونيس بوروليس”، الرئيس التنفيذي لشركة شاريوت البريطانية، النتائج ب”الهائلة”، لافتا إلى أن الشركة ستعمل على تحليل كافة المعلومات والمعطيات الناتجة عن هذا الاكتشاف الجديد، استعدادا لاتخاذ الخطوات المقبلة، بشأن عمليات استخراج الغاز من البئرين معا.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)