الدريوش.. حزب التجمع الوطني للأحرار ينظم مؤتمرا تحت شعار “الطريق إلى 4 مارس 2022”

بوابة المغرب الشرقي

 في إطار الإعداد للمؤتمر الوطني   نظمت التنسيقية الإقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم الدريوش ، المؤتمر الإقليمي للحزب تمهيدا للمحطة المقبلة 4 و 5 مارس تحت شعار ” الطريق إلى 4 مارس” و ذلك يوم السبت 15 يناير 2022

بحضور وازن لمعالي  وزير الفلاحة محمد الصديقي بصفته الحزبية ، إلى جانب محمد أوجار المنسق الجهوي لحزب الحمامة ، و برلمانيو الجهة عن نفس الحزب

وتميز هذا اللقاء التنظيمي الهام الذي نظم في احترام تام للتدابير الاحترازية التي اقرتها السلطات الحكومية.

بداية أشغال المؤتمر كانت بعد الزوال ، حيث تم  افتتاح المؤتمر بآيات بينات من الذكر الحكيم بعد ذلك تم الإستماع لنشيد الوطني.

تناول الكلمة  السيد المنسق الإقليمي للحزب عبد الله وكيلي مرحبا بالحضور مستحضرا مكانة هذا الإقليم سياسيا و انتخابيا ، ثم كلمة السيدة وفاء أجرطي عن المرأة التجمعية ، ثم تلتها كلمة الأخ محمد الجوهري عن الشباب و بعد ذلك تناول السيد المنسق الجهوي محمد أوجار كلمة توجيهية  لمناضلات و مناضلي الحزب مشيرا إلى التزام الحزب بالوعود و بالبرنامج الانتخابي و العمل على تنزيله على أرض الواقع رفقة الحلفاء المشكلون للحكومة

تم بعد ذلك أخدت الكلمة زليخة أرزي ممثلة منظمة المرأة التجمعية الجهوية ثم أعطيت الكلمة لسيد خالد بنزعين رئيس جماعة ولاد بوبكر ثم السيد عادل قشوحي رئيس جماعة لمطالسة و بعد ذلك تم فتح باب المناقشة حيث أعطيت الكلمة للحضور الكرام فعرفت المناقشة خلالها تدخلات من مختلف المناضلين ممثلي الحزب داخل المجالس الترابية تم أعطا الكلمةكل من السيد رئيس غرفة التجارة و الصناعة لجهة الشرق ورئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة الشرق ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة الشرق.

وعقب ذلك أجمع المتدخلون على نجاح الحزب في المحطات الانتخابية السابقة بفضل الرؤية الإستراتيجية للرئيس عزيز اخنوش، مؤكدين على الاستمرار في نفس النهج مع استشعار المسؤولية لمساندة الحكومة في تنزيل برامجها من كافة المواقع سواء من الجماعات الترابية أو كمناضلين.

بعد ذلك تمت المصادقة على لائحة مؤتمرين الجهويين و المؤتمرين الوطنيين و أعضاء المجلس الوطني عن إقليم الدريوش ، واختتمت أشغال المؤتمر على الساعة الثانية و نصف زوالا

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)