لقاء بين بنموسى والجمعية المغربية للناشرين حول ارتفاع كلفة الطباعة وندرة الورق .

بوابة المغرب الشرقي/متابعة

عقد وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، الجمعة 14 يناير بالرباط، جلسة عمل مع ممثلي الجمعية المغربية للناشرين، وذلك في إطار التحضير المبكر لاستقبال الموسم الدراسي المقبل 2023-2022.
وشكلت الجلسة مناسبة تدارس خلالها الجانبان سبل ضمان توفير المقررات الدراسية خلال الدخول المدرسي المقبل في أحسن الظروف.


وطرح الناشرون، خلال هذا اللقاء، الصعوبات والإكراهات التي تواجه قطاع النشر، والمتمثلة أساسا في ارتفاع كلفة الطباعة وندرة مادة الورق.
ودعا الوزير إلى الانكباب على إيجاد حلول عملية بديلة وتوظيفها لمواجهة كل هذه الإكراهات، مع ضرورة مراعاة متطلبات الجودة في تأليف وطبع الكتاب المدرسي، و الحرص على الأخذ بعين الإعتبار القدرة الشرائية للأسر المغربية.


إلى جانب ذلك، شدد الوزير على ضرورة السير نحو اعتماد الكتب المدرسية الرقمية، في العملية التعليمية التعلمية، على المدى القريب، بمواصفات الابتكار والتجديد.
وفي الختام، جدد بنموسى أمله في مواصلة العمل بين الطرفين في جو تطبعه الثقة والتعاون من أجل الارتقاء بالمنظومة التعليمية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)